أخباربيانات

منظمتان حقوقيتان تطالبان القمة العربية بوقف حصار قطر

طالبت منظمتان حقوقيتان عربيتان القمة العربية المنعقدة في المملكة العربية السعودية اليوم الأحد باتخاذ قرار فوري وواضح بوقف حصار قطر وإنهاء معاناة الخليجيين جراء الأزمة المستمرة منذ مطلع يونيو/حزيران الماضي.

وأكدت الفيدرالية العربية لحقوق الانسان- أوروبا والمنظمة المصرية لحقوق الإنسان- الشرق الأوسط، في بيان مشترك، على أن إجراءات دول السعودية والإمارات والبحرين واليمن في فرض حصارا على قطر ومقاطعتها تم لأسباب مبهمة وغير كافية وتمثل انتهاكا للحقوق الإنسانية للقطريين.

وأبرزت المنظماتان أن الإجراءات التي اتخذتها دول الحصار معالجة تداعيات الحصار على الأسر المشتركة في الخليج غير كافية ومبهمة وتفتقر للآليات، مشددة على أنه لا يمكن نزع الحقوق ثم منح جزء منها باستثناءات “فالحقوق أصيلة ولا يمكن التنازل عنها وتجزئتها”، وطالبت برفع الحصار فورا.

وأشارتا إلى تسجيل مئات الشكاوي ذات طابع إنساني قدمها مواطنون وخليجيون تعرضوا لسوء المعاملة على أراضي الدول المقاطعة لقطر، مشددة على أن الأزمة تزيد من ضعف الوضع العربي والخلافات الداخلية.

كما عبرت المنظمتان عن مخاوفهما من تداعيات استمرار حصار قطر  وما نتج عنه من خروقات خطيرة للقانون الدولي لحقوق الإنسان وانتهاك أغلب الحقوق الأساسية لمواطنين خليجيين وقطريين إلى جانب التأثيرات السلبية في حرية الرأي والتعبير وحماية الصحفيين في دول الحصار.

ولفتتا بهذا الصدد إلى العقوبات القاسية التي يواجهها المواطنون الخليجيون بدول المقاطعة لمجرد تعاطفهم مع قطر علاوة على التضييق على الصحفيين والناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي.

وختمت المنظمتان بيانهما بتأكد مسئولية الزعماء العرب في قمتهم المنعقدة في السعودية في التحرك الجاد لإنهاء الأزمة الخليجية وحصار غزة خاصة أن الأزمة في الخليج تخدم فقط المستفيدين من عدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق