بيانات

مطالبة بمحاسبة المعتدين على الجماهير الجزائرية في مطار القاهرة الدولي

 

لندن- طالبت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان- الشرق الأوسط اليوم بمحاسبة فورية لجميع المعتدين على الجماهير الجزائرية في مطار القاهرة الدولي لدى مغادرتهم الأراضي المصرية بعد انتهاء بطولة أمم إفريقيا بفوز منتخب الجزائر.

أعربت المنظمة المصرية عن صدمتها إزاء ما شهده مطار القاهرة الدولي من اشتباكات بين الأمن المصري وجماهير المنتخب الجزائري بسبب تكدس الجماهير في المطار خلال رحلة عودتها بعد نهاية البطولة القارية.

وذكرت تقارير محلية مصرية أن تكدس المشجعين الجزائريين في مطار القاهرة أدى إلى تأخر إقلاع رحلاتهم واضطرار بعضهم لافتراش الأرض.

وتحول سخط الجماهير من طول الانتظار إلى احتكاكات تطورت إلى اشتباكات مع أمن المطار، واضطرت السلطات المصرية إلى تعزيزهم بقوات إضافية لمواجهة الأعداد الغفيرة للجماهير التي بلغت -حسب التقارير- أربعة آلاف مشجع.

وكانت الجماهير الجزائرية توافدت إلى القاهرة بكثافة لتشجيع منتخبهم الوطني في المباراة النهائية لأمم أفريقيا، عن طريق جسر جوي وصل إلى 28 طائرة مدنية وعسكرية.

تلقت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان- الشرق الأوسط شكاوي من مواطنين جزائريين بتعرضهم لاعتداء بالضرب وهجوم بكلمات نابية من عناصر في الأمن المصري العامل في مطار القاهرة.

عليه تطالب المنظمة المصرية بمحاسبة المعتدين على الجماهير الجزائرية واتخاذ ما يلزم وفق القانون بحقهم مع تأكيدها أن تصرفات الأمن المصري غير قانونية وقد تعبر عن سلوك انتقامي متعمد بما يستوجب اتخاذ إجراءات حازمة ضد ذلك.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق